جذور الأكل الهندية الأصيلة

يعود تاريخ الطعام الهندي عندما كان تحضير الطعام ثقافة وتحتاج للإعداد بالطرق المناسبة. بدأت بالحبوب والبقول ثم تدريجيا ، انتقلت الحضارة الهندية القديمة نحو أفضل أشكال الطهي مع وصفات مبتكرة. في بداية الزمان، كانت معظم الأطباق تتكون من الخضروات والفواكه والحبوب واللحوم والعسل ومنتجات الألبان والمشروبات ونوع خاص من التوابل.

واجه الطعام في الهند قديماً تغيرات هائلة خلال حكم إمبراطوريات موريا وغوبتا. خلال تلك الفترات الزمنية ، تم إدانة استهلاك اللحوم بشدة بسبب بعض المعتقدات المقدسة. ظل معظم الناس نباتيين بسبب معتقد ديني. لكن بشكل عام ، ساهم ذلك بشكل كبير في تطور الجسم والعقل والروح والذي عكس في نهاية المطاف تغيرات في عادات الطعام الهندي.

خلال فترة العصور الوسطى ، تغيرت العادات الغذائية حين دخل المطبخ المغولي من قبل المسلمين من آسيا الوسطى. أحضروا أنواع مختلفة من الفواكه والخبز المسطح بين الهنود. تم إعداد الأطباق الفاخرة خلال حكم شاه جهان وجهانكير. بعد ذلك ، طوروا أسلوبهم الخاص في الطهي مع الأطباق البارزة مثل طبق البرياني وأعقب ذلك التأثير الصيني والبريطاني والإنجليزي الهندي على الطعام الهندي. استمر هذا ختى العصر الحديث.

اليوم، من الأطباق التقليدية للمطبخ الهندي تتمثل في الطعام النباتي، والأطباق المغولية والصينية وغيرها من الأطباق الأجنبية. أصبحت الحلويات عامل جذب رئيسي ، ليس فقط خلال المهرجانات الهندية ولكن أيضًا خلال المناسبات الخاصة. تاريخ الطعام الهندي بمثابة مزيج من جميع الثقافات التي دخلت الهند وعاشت فيها

فوائد للكاري ستجعل منه عنصر رئيسي في طبقك

يتميز الكاري بفوائده العديدة على الصحة قبل أن يتميز بالدفء واللذة التي يضفيها على أطباقنا

تحتوي أوراق الكاري على الكالسيوم، والمغنيسيوم، والفسفور، والنحاس، والحديد، وفيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين سي، وفيتامين ب، فهي كما ذكرنا كانت تُستخدم في العلاج سواءً في حالات الإسهال أو قُرحة المعدة، أو الالتهابات الفطريَّة والبكتيريَّة، والوقاية من أمراض الكبد، وأمراض السكري وكذلك هو مفيد للبشرة؛ فهو يعتني بها ويساعد على شفاء الجروح والقروح والحروق والكدمات، ويعالج لدغات الحشرات المختلفة.

يوم الإستقلال الهندي

مقالة عن يوم الإستقلال الهندي

يتم الاحتفال بعيد الإستقلال الهندي في منتصف شهر اغسطس, وهو احتفال باستقلال الهند عن حكم الولايات المتحدة في عام 1947 بعد حركة العصيان المدني غير المسلح التي قادها مهاتما غاندي وجواهر لال نهرو

ويقام هذا الإحتفال بعد يوم واحد من استقلال باكستان هي الأخرى من الحكم البريطاني, والتي كانت تدعى بالهند الشمالية قبل تقسيمها عن الهند بحكومة مستقلة

احتفالات اليوم الجمهوري الهندي

واحد من أهم ثلاثة أعياد وطنية في الهند

يقام في السادس والعشرين من شهر يناير لكل عام, وهو احتفال بتفعيل الدستور الهندي الذي جعل من الهند جمهورية, بدلاً من قانون حكومة الهند عام 1950 ميلادي

تقيم جميع المدن الهندية والتي يبلغ عددها ولاياتها 22 ولاية في هذا اليوم احتفالها الخاص, ويكون الإحتفال الرئيسي في العاصمة نيودلهي

Translate »
تواصل معنا